مناسك الحج
اركان الحج PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الخميس, 29 مايو 2014 00:00

اركان الحجاركــان الـحـج

آخر تحديث: الأربعاء, 18 يونيو 2014 09:32
 
اركان الحج PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الخميس, 29 مايو 2014 00:00

اركان الحجاركــان الـحـج


 

ا


الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة العظيمة قال تعالى:
وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً


الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة العظيمة قال تعالى: وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً 1 ،وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان 2 ، وقد فرضه الله على القادرين مرة في العمر لقوله صلى الله عليه وسلم: الحج مرة فمن زاد فهو تطوع 3 ، وجعل للمسلمين فيه منافع دينية ودنيوية كثيرة, لذا كان الاستعداد له بكل ما يلزم مما ينبغي على المسلم قبل الشروع فيه؛ ومن ذلك معرفة صفته, وكيفية القيام به على أكمل وجه حتى يؤدي مناسكه كما أحب الله وأراد, ويرجع من حجه قد نال مرامه.


والحج في اللغة هو: 'القصد، وفي الشرع: التعبد لله عز وجل بأداء المناسك على ما جاء في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقول بعض الفقهاء في تعريفه: قصد مكة لعمل مخصوص؛ لا شك أنه قاصر؛ لأن الحج أخص مما قالوا؛ لأننا لو أخذنا بظاهره لشمل من قصد مكة للتجارة مثلاً، ولكن الأولى أن نذكر في كل تعريف للعبادة: التعبد لله عز وجل' 4 .


وأركان الحج أربعة: الإحرام، والوقوف بعرفة، وطواف الإفاضة، والسعي. وهذا قول المالكية والحنابلة وهو الراجح عند جمهور العلماء لثبوت الأدلة في ذلك.


وعند الشافعية خمسة أركان: الإحرام، والوقوف بعرفة، والطواف والسعي، والحلق أو التقصير.


وللحج عند الحنفية ركنان فقط هما: الوقوف بعرفة، وطواف الإفاضة.



وقد جاء في مختصر كتاب المناسك من الشرح الممتع لابن عثيمين: 'أركان الحج:


1- الإحرام: وهو نية الدخول في النسك، والدليل قول النبي صلى الله عليه وسلم: إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى 5 .


2- الوقوف بعرفة: لقوله صلى الله عليه وسلم: الحج عرفة 6 ، ولقوله تعالى: فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ (سورة البقرة:198)، فدل على أنه لا بد منه.


3- طواف الزيارة (الإفاضة): ودليله قوله تعالى : ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ (سورة الحج:29).


4- السعي: والدليل قوله صلى الله عليه وسلم: اسعوا، فإن الله كتب عليكم السعي 7 ، وقوله تعالى: إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ (سورة البقرة:158)، وقول عائشة رضي الله عنه: 'والله ما أتم الله حج الرجل ولا عمرته إن لم يطف بهما' 8 ' 9 .


وعندما ذكر الحلق والتقصير ذكر الآية: لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ سورة الفتح (27)، ثم قال: 'قال بعض العلماء: وإذا عبر بجزء من العبادة عن العبادة كان دليلاً على وجوبه فيها' 10 ، فلا تفيد الآية ركنية الحلق أو التقصير بل تفيد الوجوب فقط.


والله أعلم ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

 

 

افضل وارخص عروض الحج والعمره - الواحات للسياحه

 

آخر تحديث: الأربعاء, 18 يونيو 2014 09:30
 
فريضة الحج PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الخميس, 29 مايو 2014 00:00

حج 3 نجوم /الواحات للسياحةمـنـاســك الـحـج



 


الأحكام الضرورية لفريضة الحج



قال الله تعالى: {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ} الحج.



إخوة الإسلام، إن الحج فريضة عظيمةُ الثواب كثيرةُ المنافع والفوائد، والحج من أهم أمور الإسلام، وإن الحج والعمرة يجبان في العمر مرة على المسلم القادر المستطيع ولا بد لمن أراد القيام بهاتين الفريضتين العظيمتين أن يتعلم كيفيتهما على الوجه الشرعي.



فإن للحج والعمرة ضروريات لا يصح أداؤهما بدونها وهي التي تُسمى أركان الحج والعمرة. وقد اقتصرنا في هذه النشرة على شرح الأركان والواجبات دون السنن لأن من أتى بهما دون السنن صح نسكه ولا فدية ولا إثم عليه.



وأداء النسك على ثلاثة أحوال:



1. الإفراد: أن يُحرم بالحج في أيامه ويأتي به ثم يُحرم بالعمرة.



2. التمتع: أن يحرم بالعمرة وحدها في أيام الحج ويأتي بها تامة ثم يُحرم للحج.

3. القران: أن يُحرم بالحج والعمرة معا.



ويجب على المتمتع والقارن دم يذبحه يوم النحر في الحرم.



كيفية أداء أعمال الحج:



أركان الحج ستة فمن ترك ركناً كالطواف لم يحل من إحرامه حتى يأتي به إلا النية والوقوف بعرفة.



1. الإحرام أي نية الدخول في النسك: أن ينوي الحج بقلبه ولو في بيروت مثلا أو بعدها ولكن قبل مجاوزة الميقات وميقات بلادنا مكان يقال له "آبار علي" وهو بعد المدينة المنورة بحوالي خمسة عشر كيلومتراً على طريق مكة فلا يجوز للمسافر أن يتجاوز هذا المكان بلا إحرام.



فبعد الخروج من المدينة المنورة يمر على منطقة "آبار علي" حيث يتجرد من ثيابه ويلبس ثياب الإحرام وينوي الحج بقلبه ويسن له أن يقول بلسانه "نويت الحج وأحرمت به لله تعالى. لبيك اللهم لبيك".



بعد هذه النية يَحْرُمُ على الحاج ما سنذكره من محرمات الإحرام. وأما المسافر بالطائرة فعليه بعد اقلاعها من بيروت أن يلبس ثياب الإحرام وينوي الحج بقلبه قبل أن يتجاوز هذا الميقات في طريقه إلى جدة جواً وعلى من تجاوز الميقات قبل أن ينوي الحج العودة إليه فإن لم يعد إلى الميقات لزمه ذبح شاة.



2. الوقوف بعرفة: في اليوم التاسع من ذي الحجة يذهب الحاج إلى عرفة حيث يجب عليه أن يمكث ولو للحظة فيما بين ظهر اليوم التاسع (يوم عرفة) إلى فجر اليوم العاشر (يوم العيد).



ولو مكث في عرفة بعد الظهر وخرج قبل المغرب صح وقوفه ولكن الأفضل أن يبقى إلى ما بعد المغرب ليجمع ما بين الليل والنهار.



ثم بعد عرفة يمر في رجوعه إلى مكة على "مزدلفة" ويكفي أن يبقى فيها ولو لحظة بعد منتصف الليل لأن المبيت في مزدلفة واجب على قول.



وإن شاء يلتقط من أرضها 70 حصاة لرمي الجمرات. رمي الجمرة الأولى (من واجبات الحج) وفي صباح اليوم الأول من العيد يكون في "منى" ليرمي سبع حصيات إلى جمرة "العَقَبة" شرط أن يرميها حصاة حصاة وشرط أن تنزل كلها في الحوض المخصص لها.





3. طواف الإفاضة: ويصح طواف الإفاضة الذي هو طواف الركن بعد نصف ليلة العيد. ويشترط للطواف الطهارة من الجنابة والحيض والنفاس والحدث الأصغر ومن النجاسة في البدن والثوب.



ويجب على المرأة الحائض تأخير الطواف إلى وقت النقاء من الحيض والاغتسال منه ولا يجوز لها ترك هذا الطواف. فلو رجعت إلى بلدها بدون طواف الفرض وجب عليها الرجوع إلى مكة للطواف.



ويبدأ الطواف من الحجر الأسود ويجب أن تكون الكعبة عن يساره في جميع طوافه، فلو تحول صدره بحيث صارت مواجهة له أو خلفه بسبب الزحمة وجب عليه أن يعود إلى المكان الذي تحول صدره عنده ثم يتابع طوافه. ولا يشترط للطواف قراءة مخصوصة فلو طاف وهو ساكت صح. والطواف سبعة أشواط.





4. السعي بين الصفا والمروة: لا يصح السعي إلا بعد طواف فمن شاء سعى بعد طواف القدوم أو أخّره ليسعى بعد طواف الإفاضة. ويبدأ السعي من الصفا ويختم بالمروة والذهاب يُعَدُّ مرة والرجوع مرة.



والسعي سبعة أشواط ولو لم يكن على وضوء ويصح من الحائض والجنب ولو سعى وهو ساكت صح.





5. الحلق أو التقصير: فإذا أتم ما ذكرناه فإن شاء الرجل حلق أو قَصَّر وأما المرأة فتقصر فقط وإن شاء قدم ذلك على الرمي.



فإذا فعل الحاج هذين "الحلق أو التقصير ورمي جمرة العقبة" جاز له بعض ما يحرم على المحرم كلبس السروال والقميص ووضع الطيب ودهن الرأس ونتف الشعر.



رمي باقي الجمرات: (من واجبات الحج ) وفي اليوم الثاني من العيد وبعد دخول وقت الظهر في "منى" يرمي الحاج (21) حصاة إلى الجمرات الثلاث سبع حصيات منها بالجمرة الصغرى أولا ثم سبع حصيات في الجمرة الوسطى ثم سبع حصيات في الجمرة الكبرى.



شرط أن يرميها في الحوض حصاة حصاة وليس جملة. وفي اليوم الثالث بعد الظهر يفعل مثلما فعل في اليوم الثاني. ومن غربت عليه شمس اليوم الثالث وهو في "مِنى" وجب عليه رمي اليوم الرابع بعد الظهر (كرمي اليوم الثالث) ولا يجوز التوكيل لمن استطاع أن يرمي بنفسه ولا يسقط عنه. وبهذا انتهت جميع ضروريات الحج وجاز له جميع ما حَرُمَ عليه حتى الجماع.



6. الترتيب في معظم الأركان.

افضل وارخص عروض الحج والعمره - الواحات للسياحه

 

 

آخر تحديث: الأربعاء, 18 يونيو 2014 09:12
 
وقفة عرفة PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الأحد, 04 مايو 2014 00:00

يوم عرفة من أفضل الأيام عند المسلمين وهو يوافق 9 من الشهر الثاني عشر (ذو الحجة). يقف الحجاج يوم عرفة بعرفة وهو موقع قريب من مكة المكرمة. وعرفة أو عرفات أبعد المشاعر المقدسة من مكة إذ يبعد عنها 22 كم، كما أنه خارج حدود الحرم.

  • قالوا في تسمية عرفة بهذا الاسم لأن الناس يتعارفون فيه.

آخر تحديث: الاثنين, 12 مايو 2014 14:03
 
السعى بين الصفا والمروة/الواحات للسياحة PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الأحد, 04 مايو 2014 00:00

السعى بين الصفالاوالمروة /الواحات للسياحةالصفا والمروة هما جبلان صغيران يقعان في المسجد الحرام في مكة المكرمة غرب السعودية. يتم السعي بين الصفا والمروة كركن أساسي من أركان الحج والعمرة عند المسلمين، حيث يتم البدء من الصفا وينتهي بالمروة سبع مرات

 

 



في حين تم الإعلان عن سيزار رودريغز هدافاً تاريخياً لبرشلونة رغم تسجيله 235 هدفاً. وتكهنت "آس" بأن هذه المغالطة التاريخية تصب في مصلحة ميسي الذي أصبح على أعتاب تحقيق الانجاز الأسطوري كأفضل اهداف في تاريخ البرسا اذا ما سجل 41 هدفاً ليتخطى رقم رودريغز، وبالنظر الى سنه الصغير (24 عاماً) فإن أبواب التاريخ مفتوحة أمامه على مصراعيها باعتباره الأقرب للقب. وبحسب

الصفا

جبل الصفا

الصفا في الأصل جمع صفاة، وهي الحجر العريض الأملس، والمراد به هنا مكان عال في أصل جبل أبي قبيس جنوب المسجد قريب من باب الصفا، وهو شبيه بالمصلى طوله ستة أمتار، وعرضه ثلاثة، وارتفاعه نحو مترين كذلك كان.

المروة

المروة

المروة في الأصل واحد المرو، وهي حجارة بيض، والمراد هنا مكان مرتفع في أصل جبل قعيقعان في الشمال الشرقي للمسجد الحرام قرب باب السلام وهو شبيه بالمصلى، وطوله أربعة أمتار، في عرض مترين، وارتفاع مترين، والطريق الذي بين الصفا والمروة هو المسعى مكان السعي، والمسعى الآن داخل في المسجد الحرام نتيجة التوسعة السعودية سنة 1375 هـ.

السعي

السعي بين الصفا والمروة ركن من أركان الحج عند غير أبي حنيفة والصحيح عند أحمد. وعدد مرات السعي المطلوبة سبع، على أساس أن الذهاب من الصفا إلى المروة يعتبر مرة، والعودة من المروة إلى الصفا يعتبر مرة، وهكذا حتى تتم سبعة أشواط تبدأ بالصفا وتنتهي بالمروة. ومن لم يسع سعي الركن بطل حجه إن كان حاجا، وعمرته إن كان معتمرا عند القائلين بأن السعي ركن، وأما القائلون بوجوبه كأبي حنيفة والصحيح عند أحمد، فإن تركه يجبر بدم وقد جاء حديثان يقول النبي في أحدهما : اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي أخرجه الشافعي وأحمد والدارقطني

ويقول في الثاني : كتب عليكم السعي فاسعوا أخرجه أحمد والحديثان ضعيفان ولكن ثبت بالأدلة الصحيحة سعي النبي وأصحابه ومن بعدهم.. فالسعي وارد في الكتاب والسنة، وعليه إجماع الأمة، والخلاف في حكمه وليس في ثبوته.

قال الترمذي: «اختلف أهل العلم فيمن لم يطف بين الصفا والمروة حتى رجع فقال البعض: إن لم يطف بينهما حتى خرج من مكة، فإن ذكر وهو قريب منها رجع فطاف بينهما، وإن لم يذكر حتى أتى بلاده أجزأه وعليه دم. وقال بعضهم: لا يجزئه لأن السعي بينهما ركن لا يجوز الحج إلا به».

وتبلغ المسافة بين الصفا والمروة 394.5 متر وهناك من يقول انها 405 امتار وهناك من يقول 375 متر وإجمالي عدد الأشواط للسعى 2761.5 متر عند حسابها على انها 394.5 متر وهى اقرب للصحيح.

شروط السعي بين الصفا والمروة

قال الله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ﴾.

لكي يكون السعي صحيحا لا بد من توفر الشروط الآتية فيه:

(1) كونه بعد الطواف

فيشترط أن يأتي السعي بعد الطواف بالبيت، ولو كان الطواف تطوعا، فإذا لم يتقدمه طواف فإن هذا السعي لا يعتبر ولا يحسب في مناسك الحج، ولا يكفي عن السعي الذي هو ركن أو واجب، لأن السعي ليس عبادة مستقلة مثل الطواف إنما هو عبادة تابعة للطواف، ولذا لا يستحب السعي وحده ولا يطلب، إنما الذي يستحب الإكثار منه هو الطواف.

(2) البدء بالصفا والختم بالمروة

البدء عند السعي بالصفا والختم بالمروة شرط لصحة السعي عند الثلاثة وبعض الأحناف والمختار عند الأحناف أن ذلك واجب يجبر بدم.

قال الترمذي: «والعمل على هذا عند أهل العلم أنه يبدأ بالصفا قبل المروة فإن بدأ بالعكس لم يجز».

(3) السعي في المسعى جميعه

والمراد من ذلك ألا يترك أي جزء من المسافة بين الصفا والمروة بغير سعي فيه، فإن ترك جزءا ولو صغيرا بطل سعيه، حتى لو كان راكبا اشترط أن تضع الدابة حافرها على الجبل، ويجب على الماشي أن يلصق رجله بالجبل بحيث لا يبقي بينهما فرجة عند الشافعي. وقال غيره : لا يطلب إلصاق الرجل بجبل الصفا أو جبل المروة، إنما المطلوب هو ما يعتبر إتماما عرفا.

(4) الموالاة في السعي

تشترط الموالاة في السعي بين الصفا والمروة، من غير فصل كثير بين الشوط والذي بعده، وذلك عند مالك ورواية عن أحمد فإن جلس خفيفا بين أشواطه للراحة فلا شيء فيه ولا بأس، وإن طال الجلوس والفصل، أو فعل ذلك عبثا، فإن عليه أن يبتدئ السعي من الأول، ولا يقطع السعي لإقامة صلاة بالمسجد إلا إن ضاق وقتها فيصليها ويبني، ويجوز قطع السعي بسبب احتقان بالبول وغيره، وقال الأحناف والشافعي والجمهور: الموالاة بين الأشواط في السعي سنة، وهو ظاهر مذهب أحمد، فلو وجد فصل بين الأشواط لا يضر، قليلا كان أو كثيرا. ويكون السعي في المسعى المخصص لذلك وإلا لم يجز ولم يصح.

 

 

عروض الحج والعمره الافضل فى مصر - الواحات للسياحه

آخر تحديث: الاثنين, 12 مايو 2014 14:08
 
<< البداية < السابق 1 2 3 التالي > النهاية >>

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

  تتشرف شركه الواحات للسياحه بان تتقدم بخا
المزيـــد »
        تتشرف شركه الواحات للسياحه بان تت
المزيـــد »
تتشرف شركة الواحات للسياحة بان تقدم لسيا
المزيـــد »
تتشرف شركه الواحات للسياحه بان تتقدم اليكم
المزيـــد »
تتشرف شركه الواحات للسياحه بان تتقدم بخال
المزيـــد »
تتشرف شركه الواحات للسياحه بان تتقدم بخالص
المزيـــد »
تتشرف شركه الواحات للسياحه بان تتقدم بخالص
المزيـــد »
    الحج البرى تتشرف شركة الواحات للسياح
المزيـــد »


Live Support Chat

جميع الحقوق محفوظة لشركة الواحات السياحية شركة الواحات للسياحة